مسابقة حواركم تختتم فعالياتها والطلاب يشيدون بها - عرعرتايمز
الأربعاء 21 نوفمبر 2018



الملك سلمان الرفدي مدارس منارات عرعر
الأخبار الحوار الوطني › مسابقة حواركم تختتم فعالياتها والطلاب يشيدون بها

مسابقة حواركم تختتم فعالياتها والطلاب يشيدون بها

بمشاركة " 176" طالب وطالبة
مسابقة حواركم تختتم فعالياتها والطلاب يشيدون بها
عرعرتايمزـ خالد العنزي
الداوود: استمتعنا كلجنة تحكيم بمناظرات وطنية شبابية

البحيري : المسابقة تجربة رائعة للطلاب لترسيخ ثقافة الحوار

المدرب المعتمد فهد النقيفان : قدمنا مادة علمية للطلاب تزيد من مهاراتهم في الحوار

المدرب المعتمد: احمد السوبري: شكرا لمركز الملك الحوار ولمركز الوعي الفكري

الطلاب: المسابقة " متعة " والبرنامج التدريبي عزز من ثقتنا بالنفس




اختتمت مسابقة " حاور " للحوار الطلابي الذي نظمه مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالتعاون مع مركز الوعي الفكري بوزارة التعليم فعالياتها مساء الخميس19 / 4/ 2018م " في حفل ختامي بمقر الوزارة بحضور معالي وزير التعليم الدكتور احمد العيسى ونائب الأمين العام لمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الدكتور فهد السلطان ".

وقد حققت المجموعة رقم " 15" المركز الأول من فئة الشباب

بينما حققت المجموعة رقم " 10" المركز الأول لفئة البنات .

يذكر ان " 176" طالباً وطالبة من مختلف إدارات التعليم بالمملكة شاركوا بمسابقة حاور سعيا من اكاديمية الحوار للتدريب ومركز الوعي الفكري لإتاحة الفرصة للطلاب لخوض مباريات حوارية ووطنية وتوفير أماكن وفضاءات لتوجيه حوار الشباب فيما يخدم المجتمع من خلال إكسابهم الخبرة الكافية لإدارة الحوارات والتعبير عن الأفكار بأسلوب علمي وحضاري وتشجيعها ودعمها من خلال اشراكهم في برنامج تأهيلي متزامنا في الوقت ذاته لتمنيه مهارات الاتصال في الحوار بما يكسبهم مهارات جديده في الاتصال الفعاّل مع الاخرين.

وقد اعتمدت طبيعة هذه المسابقة على طرح قضية للحوار والنقاش، تتناسب مع المرحلة العمرية للمشاركين والمشاركات، استنادا إلى المنطق والحجة والبحث العلمي والاستقصاء للأفكار. وتقام هذه المسابقات من خلال جزئيين: جزء للطلاب وجزء للطالبات، ويتكون كل فريق من أربعة طلاب.




من جهته قال الأستاذ فواز الداوود عضو لجنة تحكيم مسابقة حواركم لقد سعدنا بتحكيم هذه المناظرات الحوارية إن جاز التعبير التي تعد نتاج مشروع وجهد رائع من مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ومركز الوعي الفكري يجمع شتات العمل في التعليم والتدريب على مهارات الاتصال في الحوار

وأضاف الداوود قائلاً: كم نحن بحاجه لتعزيز مثل هذه القيم من خلال هذه النوعية من الفعاليات التي تعتمد على بث روح الحماس عند الشباب من خلال مباريات وطنية حوارية تكشف عن مدى الموهبة الفطرية التي يمتلكها هؤلاء الشباب وتم تعزيزها من خلال الاحتكاك والممارسة والبرامج التدريبية المصاحبة.

الدكتور ثامر البحيري عضو لجنة تحكيم مسابقة الحوار الطلابي أكد أن هذه الفعالية تجربة رائعة لنا كمحكمين وللطلاب اللذين شاركوا أيضا لترسيخ ثقافة الحوار مشيرا إلي أن كل من شارك كان متميزاً في المحاولة وفي الطرح حتى وإن لم يحقق مراكز متقدمة

وأعتبر الدكتور البحيري هذه المسابقة ثمرة عمل متواصل من قبل مركز الملك عبدالعزيز في سعية لنشر وترسيخ ثقافة الحوار مثمناً دور مركز الوعي الفكري في هذا الإطار.

وتمنى البحيري في ختام حديثة أن يكون هؤلاء الطلاب خير سند لوطنهم وقضاياه.

المدرب فهد النقيفان الذي قدم للطلاب دورة تنمية مهارات الاتصال في الحوار على هامش المسابقة قال: شرفت بتدريب الطلاب على مادة تنمية مهارات الاتصال في الحوار وساهمنا بإذن الله في تقديم مادة دسمه تعتمد على كم من المعلومات والمهارات التي تزيد من رفع الوعي لديهم لامتلاك هذه المهارة والتمكن منها مشيرا الي انه لمس تفاعل كبير من الطلاب ورغبة جامحه للتعلم ولاكتساب المزيد من المهارة اللفظية التي ستتضاعف مستقبلا بإذن الله مع الممارسة .

المدرب أحمد السوبري الذي شارك بتقديم برنامج تنمية مهارات الاتصال في الحوار للطلاب أشاد بالمجهود الكبير المبذول من قبل مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ومركز الوعي الفكري بوزارة التعليم لإنجاح هذه المسابقة وإبراز طاقات الطلاب اللفظية والمهارية وإسباغها نوعاً من الاحترافية من خلال مثل هذه الدورات التي تسهم حقيقة في صقل موهبة الطلاب وتصحيح مسارة الحواري وتعزيز قيم جديده بداخلة تضاف للموهبة الفطرية التي يمتلكها مؤكدا أن مثل هذه المسابقات وما تضمه من برامج تدريبية تعتبر فرصة لنا جميعا للنهوض بثقافة الحوار سيما مع فئة الشباب

كما أشاد عدد كبير من الطلاب المشاركين في مسابقة حواركم بالجهود الكبيرة المبذولة من مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ومركز الوعي الفكري في إستيعاب هذا الكم الكبير من الطلاب من الجنسين في مسابقة حوارية رائعة أوجدت فضاءات واسعه للتحليق بالحوار وتعزيز ثقافته


معبرين عن سعادتهم التامة واستمتاعهم بالتجربة وبما تحقق خلال الأيام الأربع للمسابقة وما صاحبها من برامج تدريبية عززت من قدراتهم على الحوار ومهاراته كالثقة بالنفس والجرأة وللاستعداد الذهني والوقوف والتحرك ولغة الجسد

متمنين أن تتكرر هذه التجربة لتصبح مسابقة سنوية معتمدة يصل مداها لكل فئات الشباب في المجتمع.


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

تعليقات تعليقات : 0 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 121 | أضيف في : 04-22-2018 02:19 | شارك :


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
5.50/10 (2 صوت)

install tracking codes
إيميل الصحيفة arartimes@arartimes.com